أهم الأخبار د.ليلى شلبي تكتب عن «الأستاذ الدكتور محمد غنيم»    -     تشكيل هيئة المكتب لنقابة الأطباء : الشافعى( وكيل )والطاهر( أمين عام ) وعبد الحميد (أمين صندوق )    -     شركة الكهرباء تخطر النقابة بانقطاع التيار الكهربائي يوم السبت 19 أكتوبر من 9 صباحاً وحتي 12 ظهراً    -     د.ايهاب الطاهر يكتب عن مواجهة ظاهرة الإعتداء علي الاطباء    -     العليا لإنتخابات الأطباء : د حسين خيري نقيبا للأطباء    -     لجنة الإسكان تعلن عن وحدات سكنية وعيادات للأطباء    -     غدا مؤتمر صحفى للجنة العامة للإعلان عن نتائج انتخابات التجديد النصفى    -     إقبال كبير من الأطباء علي إنتخابات النقابة    -    


استمرار مشكلة الدراسات العليا يهدد تقديم الخدمات الصحية للمواطنين


2015-11-05 00:00:00



اجتمع أمس أ.د. حسين خيرى - نقيب الأطباء ، و د. منى مينا – وكيل النقابـة ، ود. راجح السياجى – مقرر لجنة الشباب مع عدد كبير من شباب الأطباء ، الذين يعانون من إنعدام فرص التسجيل للدراسات العليا فى أى من الجامعات المصرية أو فى برنامج الزمالة المصرية ، وتحديدا فى تخصصات الجلدية والأطفال. تلك المشكلة المزمنة التى أصبحت تشكل صداعا مزمنا فى رؤوس الأطباء حديثى التخرج ناتجة عن تقليص أعداد المقبولين بالدراسات العليا سنويا ، وخصوصاً من المرشحين من وزارة الصحة ، حتى وصل الأمر أن تقبل الأقسام فى بعض الكليات 7 فقط من 60 طبيب مرشح من وزارة الصحة ، وبعض الكليات تحدد متطلبات ( فى التقدير العام وتقدير المادة وجهة العمل ) ثم لا تقبل من تنطبق عليهم المتطلبات التى اشترطتها !! كنظرة عامة نجد أن إجمالى القدرة الاستيعابية للدراسات العليا حوالى أربعة آلاف طبيب سنوياً ، بينما هناك حوالى 10 آلاف خريج من كليات الطب ، يحتاجون لاستكمال دراستهم العليا كل عام ، بذلك يكون هناك حوالى 60 % من الأطباء الشبان لا يجدون فرصة للدراسات العليا ، بعض هؤلاء الأطباء هم من الحاصلين على تقدير امتياز أو جيد جداً .

ويذكر أن هذه المشكلة قد سبق إثارتها مع كافة المسئولين ، وصولاً لوزير التعليم العالى ، وأمين عام برنامج الزمالة المصرية ، ورئيس الوزراء السابق ، وقدمت بالفعل العديد من الحلول العملية العاجلة وكذلك الحلول الجذرية بعيدة المدى ولكننا لم نجد أى إستجابه حتى الان .

ومن أهم جوانب المشكلة التى تحتاج لمواجهة حاسمة ، أن بعض أقسام الكليات ترفض المتقدمين بحجة عدم وجود قدرة على الاستيعاب ، ولكنها تقبل أبناء كليات الطلب الخاصة ، الذين يتقدمون بالتسجيل طبقاً لبروتوكول خاص بتكلفة تصل إلى 20 ألف جنيه سنوياً ، وفى هذه الحالة تستطيع الكلية بالطبع استيعاب من يدفع أكثر وقد وعدت نقابة الأطباء أمس بالاتصال بالأساتذة المسئولين عن القبول فى الأقسام التى تحتاج لزيادة استيعابها على سبيل الحل المؤقت للأزمة. كما تضع النقابة مشكلة الدراسات العليا ، على رأس المشاكل الرئيسية التى يواجهها شباب الأطباء وتحتاج لحل جذرى بعيد المدى .

وتقترح النقابة التوسع فى برنامج الزمالة المصرية كشهادة إكلينيكية موحدة ، بالتنسيق بين كليات الطب بالجامعات المختلفة ، وبين كافة جهات تقديم الخدمة الصحية ، كجهات تدريب على الجزء العملى فى الدراسة .

وأخيراً يهم نقابة الأطباء أن توضح أن مشكلة الدراسات العليا إذا كانت مشكلة خانقة لشباب الأطباء فالأخطر أنها مشكلة تهدد مستوى الخدمة الصحية ، حيث يعجز 60% من شباب الأطباء فى العثور على أى فرصة لاستكمال تطوير أنفسهم علمياً أو مهنياً .

موضوعات ذات صلة:

1- لقاء د. منى مينا ، د. طارق كامل ببرنامج " آخر النهار " حول مشكلة الدراسات العليا .

2- استمرار ازمة الدراسات العليا للاطباء.

3- الأحد 3 مايو ... إجتماع بالنقابة لمشكلة الدراسات العليا

4- الوقفة الخاصة بالدراسات العليا .

5- الأطباء تناشد محلب و«الصحة»و«التعليم العالي» و«الاعلى للجامعات» لإيجاد حل لمشكلة الدراسات العليا

   
   
   
   
   

 



التعليقات


لا توجد تعليقات
Powered By | 123Agency © 2015