أهم الأخبار د.ليلى شلبي تكتب عن «الأستاذ الدكتور محمد غنيم»    -     تشكيل هيئة المكتب لنقابة الأطباء : الشافعى( وكيل )والطاهر( أمين عام ) وعبد الحميد (أمين صندوق )    -     شركة الكهرباء تخطر النقابة بانقطاع التيار الكهربائي يوم السبت 19 أكتوبر من 9 صباحاً وحتي 12 ظهراً    -     د.ايهاب الطاهر يكتب عن مواجهة ظاهرة الإعتداء علي الاطباء    -     العليا لإنتخابات الأطباء : د حسين خيري نقيبا للأطباء    -     لجنة الإسكان تعلن عن وحدات سكنية وعيادات للأطباء    -     غدا مؤتمر صحفى للجنة العامة للإعلان عن نتائج انتخابات التجديد النصفى    -     إقبال كبير من الأطباء علي إنتخابات النقابة    -    


علاج أسباب هجرة الأطباء هو الحل وليس فتح كليات طب جديدة


2019-06-15 00:00:00



قال الدكتور أسامة عبد الحي، وكيل نقابة الأطباء، إن 4 آلاف طبيب تقدموا باستقالتهم وهناك نقص بسيط في عدد الأطباء في مصر.

وتابع عبد الحي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن هناك خلل في توزيع الأطباء بشكل غير متوازن بين المحافظات الحضرية والريفية.وهناك مشاكل على أرض الواقع يجب حلها.
وأضاف الدكتور أسامة عبد الحي، وكيل نقابة الأطباء، أن توزيع التخصصات به خلل شديد، موضحا أن الأزمة تكمن في زيادة عوامل الطرد من ضمنها هجرة الأطباء فضلا عن استقالة 4 آلاف طبيب في فترة قصيرة ليتحول إلى طبيب حر 
وأشار وكيل نقابة الأطباء إلى أن علاج العوامل لن يكون بزيادة دفعات كليات الطب أو زيادة أعداد المقبولين فالعلاج الحقيقي هو علاج أسباب الهجرة، وحيث ان ممارسة مهنة الطب تتعرض إلى مشاكل كثيرة جدا بخلاف نقص الموارد والمرتبات والحوافز.
وأكمل: "هناك مشاكل أخطر يمكن للدولة أن تحلها وتكمن في عدم صدور قانون المسئولية الطبية حتى الوقت الحالي، عدم حماية المستشفيات والمنشآت الصحية حتى الوقت الراهن وما زالت ظاهرة التعدي على الأطباء أثناء عملهم موجودة 
 ومؤخرا تم ابلاغى بحادث اعتداء بجامعة المنصورة ، وتم التواصل مع  إدارة المستشفي كى  تتقدم هي بالبلاغ لأن بلاغات الأطباء عادة ما تنتهي باالضغط عليهم للصلح و بالتالي  لايوجد عقاب للمعتدين ، و لابد من مواجهة هذه الأمور بحسم علي الأقل لولم نستطع علاج أسباب الهجرة ولابد من النظر في قانون المسئولية الطبية وأشار إلي أن جميع دول العالم اليوم حتى دول الخليج ومنها قانون الأمارات انه عند حدوث مشكلة يحاكم بقانون خاص وليس بقانون العقوبات وبأحكام التعويضات وليس السجن . 
و أضاف عبد الحي قائلا نحن لا نريد وضعية خاصة نحن نريد تأمين المستشفيات من الاعتداءات عليها  موضحًا ان الأمم المتحدة تصف كل من يتعدى علي المستشفي من قبل أهل المريض على انها جريمة غير انسانية موضحًا أن االتعدي علي الطبيب بمثابة التعدي على حق المريض الآخر بالمستشفى ، وتابع ان راتب الطبيب الشاب حوالى 2000جنيه!. فتراكم  مشكلات  الرواتب و الحوافز و سكن الاطباء في المستشفيات يجعل ظروف عمل الأطباء داخل المستشفيات صعبة جدا 
نحاول فتح سبل التفاهم و التحاور وتم تحقيق إنجازفى  بعض الملفات مثل رسوم الدراسات العليا فقد تم وضع القواعد النهائية لدفع رسوم التسجيل سواء للذين تم تسجيلهم بعد عام 2014 م او بعد صدور القانون لمن تقدموا للتسجيل في هذا العام  2019م

 



التعليقات


لا توجد تعليقات
Powered By | 123Agency © 2015