أهم الأخبار 500 جنيه زيادة في إعانة الوضع للطبيبات    -     النقابة تتابع قضية الطبيبة المعتدى عليها بالكويت    -     الأطباء تنفى اعترافها بشهادات زمالة تمنحها احدى الجمعيات الطبية    -     نقابة الأطباء تنهي الشهيد الدكتور أحمد محمود بسيوني    -     تشكيل هيئة المكتب لنقابة الأطباء : الشافعى( وكيل) و عبدالحي (أمين عام) و القاضي (أمين صندوق)    -     نقابة الأطباء تنعي الشهيد الدكتور حسين عبداللطيف عبدالواحد حسين    -     لجنة الإسكان تعلن عن وحدات سكنية للأطباء بحدائق أكتوبر    -     بمشاركة النقابة العامة ..نقابة بنى سويف تقيم أحتفالية لتكريم الأطباء وأسر الشهداء    -    


بيان هام من نقابة الأطباء - توفير الأمن التام والكامل لجميع المستشفيات والعاملين بها


0000-00-00 00:00:00



تلقت نقابة الأطباء بمزيد من الأسى والحزن والغم أبناء الاعتداء على فريق الأطباء العاملين بمستشفى الأقصر العام مساء الخميس 9/8/2012 .

وهم الطبيبة / ماجدة موريس ، والطبيبة / إسلام بصرى ، والطبيب / محمد عباس أثناء وجودهم فى قسم الاستقبال والطوارىء يؤدون واجبهم الإنسانى وعملهم المهنى فى خدمة المرضى وتخفيف الآمهم .

وحيث أن الاعتداء على المستشفيات والعاملين بها وخاصة الأطباء فى أقسام الاستقبال والطوارىء أصبحت ظاهرة متكررة ومتفشية بصورة وبائية حيث لا يستطيع أى طبيب الآن أن يؤدى واجبه الإنسانى فى أى مستشفى وهو مطمئن أنه لن يحدث اعتداء عليه فى أى وقت مما جعل الكثير من الأطباء يدخلون فى إضرابات جزئية عند وقوع حوادث الاعتداء عليهم مؤيدين ومساندين بالنقابات الفرعية والنقابة العامة .

إن النقابة العامة للأطباء تعتبر أن فريق العمل الطبى الذى يؤدى واجبه داخل المستشفيات وخاصة أقسام الاستقبال والطوارىء والعناية المركزة والعمليات والحضانات إنما يمثلون العين الساهرة على حفظ وصيانة صحة وسلامة المواطنين ويستحقون كل التكريم والتقدير والاحترام فضلاً عن توفير جو أمن وهادىء لتأدية رسالتهم على أكمل وجه وأن هذه الاعتداءات المتكررة على المستشفيات وفريق العمل الطبى تعتبر تهديداً خطيراً للأمن القومى المصرى وسلامة وتماسك المجتمع وكثيراً ما توجهت النقابة بالعديد من المخاطبات والمكاتبات والاتصالات وعقد اللقاءات والاجتماعات مع العديد من المسئولين فى مختلف مستويات المسئولية بالدولة المصرية وقدمت النقابة من خلال هذا المشوارالذى تطالب فيه بتوفير الأمن بالمستشفيات طلباتها النابعة من اقتراحات وتصورات الأطباء والى تتمثل فى:

- توفير جهاز شرطة خاص لحماية وتأمين المستشفيات .

وكانت الاستجابات لطلبات النقابة لا تتناسب مع حجم وفداحة الجريمة حيث أن الاعتداءات لا زالت تحدث على جميع المستشفيات بجميع أنحاء الجمهورية بالرغم من صدور قرار من السيد رئيس الجمهورية بتوفير الأمن فى مائة مستشفى ( وأحد هذه المستشفيات المائة هى مستشفى الأقصر العام ) كمرحلة أولى منذ أقل من شهر.

- إن النقابة العامة للأطباء وهى فى ألم شديد لما يصيب أبناءها وأعضاءها من انتهاكات واعتداءات وخاصة أن يحدث هذا الاعتداء الغاشم والحقير على الطبيبات إنما نطالب السيد / رئيس الجمهورية بالآتى :

أولاً : توفير جهاز شرطة لتأمين وحماية المستشفيات .

ثانياً : إقالة كل القيادات التننفيذية المسئولة ( المحافظ – مدير الأمن – مأمور القسم – رئيس المباحث – وكيل أول وزارة الصحة بالمحافظة – مدير المستشفى ) لتقصيرهم وتقاعسهم عن منع حدوث الاعتداء على الأطباء .

وفى الختام إن نقابة أطباء مصر تتقدم بهذا البيان إلى جميع المسئولين وإلى أبناء مصر أن يعملوا ويتكاتفوا جميعاً على توفير الأمن الكامل والدائم لجميع المستشفيات حتى لا يضطر الأطباء إلى الامتناع الكامل عن العمل وذلك لانعدام توفير الأجواء اللازمة لتأدية واجبهم ورسالتهم وذلك لأن الظروف والأجواء التى يعمل بها الأطباء تحول بشكل شبه تام بين الأطباء وبين واجبهم وأداء رسالتهم .

نقيب الأطباء

الأمين العام

أ.د. خيرى عبد الدايم

د. عبد الفتاح رزق



التعليقات


لا توجد تعليقات
Powered By | 123Agency © 2015